تابعنا على الفيسبوك
الإبراهيمي: قوى بوتفليقة الذهنية سليمة 100%

الوطني

الإبراهيمي: قوى بوتفليقة الذهنية سليمة 100%

نفى تكليفه برئاسة الندوة الوطنية الشاملة

البلاد.نت – محمدعبدالمؤمن –  قال الأخضر الإبراهيمي الدبلوماسي ووزير الخارجية الأسبق إن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يتمتع بكافة قدراته الذهنية ، على الرغم من أنه يتكلم بصوت خافت لا يكاد يسمع وهو ما لا يسمح له بإلقاء خطابات مباشرة أمام الشعب، مفنّدا صدور قرار بتعيينه على رأس الندوة الوطنية الشاملة التي يزمع إجراؤها لتأسيس نظام حكم جديد في البلاد.

وتحدث الإبراهيمي في لقاء تمّ بثه على التلفزيون العمومي عن اللقاء الذي جمعه بالرئيس بوتفليقة أول أمس الإثنين ، أين أعلنت الرئاسة عن قرارات مهمة شملت إلغاء الانتخابات الرئاسية التي كان يعتزم إدجراءها في 18 أفريل ، والدعوة إلى عقد ندوة وطنية شاملة لـ”تغيير النظام”، وقال عن الأنباء المتداولة حول تعيينه رئيسا لهذه الندوة ، بأنه “كلام فارغ”.

الإبراهيمي أكد على أن لقاءاته مع الرئيس لم تكن بناء على استدعاءات تلقاها من جهات أخرى مثلما يروّج له ، مشيدا بالمسيرات الشعبية التي انطلقت منذ 22 فيفري الماضي ضد ترشح الرئيس لعهدة خامسة ، وقال إنها “أبهرت الداخل والخارج”.

الإبراهيمي: المطالبة بالرحيل الفوري للنظام تكتنفها كثير من المخاطر

وقال المبعوث الأممي السابق إلى سوريا في الحوار التلفزيوني الذي أجراه مع الإعلامي كريم بوسالم:”أنا متفائل وجد سعيد بما يفعله الشباب في الحراك السلمي”، محذرا في نفس الوقت من إمكانية انزلاق الأوضاع بسبب تصرفات “الدخلاء الذين يتصرفون بغباء” في مثل هذه الظروف .

وعن مضمون لقاءه الأخير مع الرئيس ، قال الإبراهيمي :”أطلعني الرئيس على القرارات المتخذة وارتحت لها “، مشيرا إلى أن المطالب الشعبية ارتفعت إلى التغيير الجذري “لكن التغيير الجزئي يبقى مطلوبا خاصة وأننا أمام منعطف كبير والمطالبة بالوضع المثالي ستلغي أي تقدّم”، حسبه.

وحول المدة الزمنية اللازمة لإتمام أشغال الندوة الوطنية الشاملة التي أعلنت عنها رئاسة الجمهورية ، استبعد الإبراهيمي أن تكون مدة سنة من الزمن كافية للخروج بالنتائج المرغوبة ، مشدّدا على أن المطالبة برحيل فوري للنظام تكتنفها مخاطر كثيرة .

 

Continue Reading

أخبار الوطني

الأكثر شيوعا

To Top