تابعنا على الفيسبوك
الفرنسيون ينفثون "سموما" سياسية على ودية الجزائر وفرنسا

الرياضي

الفرنسيون ينفثون "سموما" سياسية على ودية الجزائر وفرنسا

الاتحاد الفرنسي ينتظر موافقة ماكرون ويطلب توفير الأمن

سفيان مهني – البلاد.نت – كثر الحديث في الفترة الأخيرة، بشأن تنظيم محتمل لمباراة ودية بين المنتخبين الجزائري والفرنسي، خاصة بعد التصريحات التي أدلى بها مدرب الخضر جمال بلماضي ومؤخرا رئيس اتحاد كرة القدم الفرنسي نويل لوغرايت.

وأعلن رئيس اتحاد كرة القدم الفرنسي نويل لوغرايت، في تصريح لـ “فرانس أنفو”، تأييده المطلق لإجراء لقاء ودي بين المحاربين والديكة، لتحقيق حلم الملايين من الجزائريين والفرنسيين، كما يزعم.

ووضع نويل لوغرايت، توابل سياسية على تصريحاته وعاد إلى التاريخ، رغم أن الأمر يتعلق بلقاء في كرة القدم، ومع ذلك قال ” منذ أن استلمت مهامي في 2011، أردت الذهاب إلى الجزائر لأنها البلد الوحيد الذي لم نلتقيه (نلعب معه). مر وقت طويل… بعد 60 عاما (على استقلال الجزائر)، بإمكاننا أن نلعب كرة قدم”.

وأكدت الإذاعة الفرنسية، بأن الاتحاد الجزائري للعبة، عرض على نظيره الفرنسي خلال أبريل الماضي، تنظيم لقاء ودي العام المقبل بملعب وهران الجديد.

وعلى الرغم من أن لوغرايت، يتمنى أن يزور الجزائر ويقابل منتخب بلاده، منتخب المحاربين، إلا أنه أطلق كلاما استفزازيا حين قال جاء الوقت لتنظيم هذه المقابلة، شريطة أن يتوفر الأمن”، وكان الجزائر تعيش حالة طوارئ.

وتابع “سأتحدث مع الرئيس ماكرون وأخبره ،لأن هذه المباراة ليست كباقي المباريات الأخرى”.

وأضاف “منذ ثماني سنوات وأنا أطلب تنظيم هذه المقابلة، سافرت عدة مرات إلى الجزائر لأغراض شخصية، أحب كثيرا هذا البلد. كل الشبان هناك يتابعون الدوري الفرنسي ولاعبينا ويرغبون برؤية المنتخب الفرنسي”.

ولعل السؤال الذي يطرح نفسه، هل أخذ رئيس اتحاد كرة القدم الجزائري خير الدين زطشي، الموافقة من السلطات العليا في البلاد، قبل أن يقترح على الفرنسيين إجراء لقاء ودي على أرض الجزائر؟ في أكد نظيره الفرنسي لوغرايت، سيقوم بالتشاور اللازم مع الرئاسة الفرنسية والحديث عن القضايا الأمنية.

 

 

Continue Reading

أخبار الرياضي

الأكثر شيوعا

To Top