تابعنا على الفيسبوك
تصادم بين الإسلاميين بسبب "سعيد بوتفليقة" و "توفيق"

الحدث

تصادم بين الإسلاميين بسبب “سعيد بوتفليقة” و “توفيق”

تصادم بين الإسلاميين بسبب “سعيد بوتفليقة” و “توفيق”

حمدادوش يرد على بن خلاف: قيادات من عندكم التقت بالجنرال توفيق وبدوي أثناء الحراك الشعبي بعلم جاب الله

البلاد.نت- حكيمة ذهبي- عادت حرب التصريحات لتشتعل بين معسكري جاب الله ومقري، حيث تبادل الطرفان التهم بالتفاوض مع أفراد العصابة، قبل الحراك الشعبي.

وبعد التصريحات التي أطلقها القيادي في جبهة العدالة والتنمية، لخضر بن خلاف، لـ “البلاد.نت” أمس، والتي اتهم فيها عبد الرزاق مقري بالتفاوض مع سعيد بوتفليقة، لتمديد حكم “آل بوتفليقة”، جاءت الردود من قيادات في حركة مجتمع السلم، تحدثت عن لقاءات مشبوهة عقدتها قيادات في جبهة العدالة والتنمية، وبعلم جاب الله، مع الجنرال توفيق، في خضم الحراك الشعبي.

وقال ناصر حمدادوش، عضو المكتب التنفيذي في حركة “حمس”، نذكّر السيد بن خلاف، أنّ ما يعيبه علينا بهذه الاتصالات المعلنة والرسمية، تقع فيه قيادات من “جبهة العدالة والتنمية” نفسُها، وبعلم الشيخ جاب الله ذاته، عندما تلتقي – سرًّا – وبدون علم المعارضة ولا مصارحة الرأي العام، مع هذه القوى غير الدستورية (شقيق الرئيس السابق في أكثر من مرّة وباعتراف المعني ذاتُه)، ومع رأس الدولة العميقة (الجنرال توفيق)، ومع الوزير الأول الأسبق (عبد المالك سلال)، بل وحتى مع ممثل عن بدوي، أثناء تشكيله للحكومة الأخيرة – المرفوضة شعبيًّا – بعد الحراك الشعبي. 

وأضاف حمدادوش، أن موضوع الاتصالات التي أجراها مقري مع سعيد بوتفليقة، بصفته مستشارا للرئيس حينها، هو “مشروع التوافق الوطني”، وليس مفاوضات حزبية لصالح الحركة (وذلك مهما كان رأي جاب الله وبن خلاف في المشروع)، مؤكدا أن جاب الله لم يعارض اللقاء من حيث المبدأ، ولم يتحدّث عن انتحال السعيد بوتفليقة لشخصية أخيه، ولكنه تحدّث عن عدم ثقته في وعود السلطة، وتجربته الطويلة معه.

Continue Reading

أخبار الحدث

الأكثر شيوعا

To Top