تابعنا على الفيسبوك
حركة تقويم ”الأفلان” ترفض قرارات الرئيس

الوطني

حركة تقويم ”الأفلان” ترفض قرارات الرئيس

بقيادة عبد الكريم عبادة

البلاد – عبد الله نادور – وصفت حركة التقويم والتأصيل لحزب جبهة التحرير الوطني، القرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية بأنها ”تمادي بالاعتداء على الدستور نصا وروحا”، وذلك ”بالقول بتمديد الفترة الرئاسية الحالية الآيلة للانتهاء”، معتبرا بأن ذلك يعد ”حبك مناورة سياسية”، مؤكدة رفض أي تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية.

اعتبرت التنسيقية، في بيان لها، وقّعه المنسق عبد الكريم عبادة، أن رد السلطة ”جاء باهتا وغير متجاوب إطلاقا مع مضمون رسالة الشعب” التي ”كانت واضحة للغاية”، والتي لم يطالب فيها فقط حسب عبادة بــ”رحيل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وإنما أيضا بالرحيل الفوري للسلطة الحاكمة”، وذلك ”تحت جميع مسمياتها والكف عن العبث بالبلاد ومقدراتها”.

وأعلنت حركة التقويم والتأصيل لحزب جبهة التحرير الوطني عن ”شجبها بقوة” الرغبة ”الملحة للسلطة” في ”تماديها في الاعتداء على الدستور نصا وروحا بالقول بتمديد الفترة الرئاسية الحالية الآيلة للانتهاء إلى أجل غير مسمى”، وهذا عبر ”حبك مناورة سياسوية متجددة متكاملة الفصول”، وأيضا ”المغامرة بالجزائر نحو المجهول”، معتبرا أن ”الجزائر أكبر بكثير من أن تقزّم في أي شخص كان أو أية مجموعة”.

Continue Reading

أخبار الوطني

الأكثر شيوعا

To Top