تابعنا على الفيسبوك

البلاد

خبير اقتصادي يشرح من هم أذناب العصابة


قال إنهم منتشرون عبر 1541 بلدية وفي كل المؤسسات العمومية الاقتصادية والإدارية

البلاد.نت- حكيمة ذهبي- قال الخبير الاقتصادي، البروفيسور، كمال رزيق، إن أخطر أمر يهدد الدولة هو فساد الإدارة، مؤكدا أن ما تحدث عنه قائد الأركان بخصوص أذناب العصابة، هم بالآلاف وينتشرون عبر 1541 بلدية.

وقال كمال رزيق، متحدثا عبر أمواج القناة الإذاعية الأولى، صبيحة اليوم، إنه لا ينبغي التصور أن العصابة هي فقط أولئك الذين تم سجنهم، لكن يوجد الآلاف في الولايات والبلديات خارج السجن، وفي المؤسسات العمومية الاقتصادية والإدارية، يشتغلون بكل ما أوتوا لإبقاء الوضع على ما هو عليه أو تأزيمه لأنهم الوحيدون المتضررون من الاستقرار وانتخاب رئيس شرعي، مؤكدا أن من يظن أن سجن رؤساء حكومة سابقين ورجال أعمال هو نهاية المحاسبة فهو مخطئ، لأن المحاسبة في بدايتها فقط.

وأوضح الخبير الاقتصادي، أنه لو صرحنا لأي أجنبي بأننا صرفنا 1000 مليار ويأتي ليقف على ما يعانيه الشعب في يومياته يكذب ذلك، لأن الإشكال الأكبر يكمن في الفساد الإداري، الذي يلد كل أنواع الفساد، حيث لا يمكن لرجل الأعمال الفاسد أن يوجد لولا وجود إداري فاسد، وهي سلسلة لا تنتهي شكلت منظومة حكم فاسدة. مضيفا أن نوعية الأشخاص الموجودين في السجن دليل على حجم فساد المنظومة التي كانت تحكمنا.

وأكد أن سجن مسؤولين بالحجم الذي رآه الجزائريون، انتصار كبير لا يجب تقزيمه ونتجه اليوم نحو الطريق السليم عن طريق إصلاح سياسي عميق باختيار الشعب لرئيسه ومن ثم يعين حكومة من أبناء الشعب البسيط تفهم طموحاته وتلبي انشغالاته.

Continue Reading

أخبار البلاد

الأكثر شيوعا

To Top