تابعنا على الفيسبوك
رغم "خليها تصدي"... مصانع التركيب تبيع أكثر من 100 ألف سيارة في ستة أشهر

الحدث

رغم "خليها تصدي"… مصانع التركيب تبيع أكثر من 100 ألف سيارة في ستة أشهر

تضاعف نسبة إقبال الجزائريين على السيارات رغم “التقشف” والشكاوى من غلائها

البلاد.نت- حكيمة ذهبي- لم تؤثر الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد، منذ مطلع العام 2014، إثر الصدمة النفطية وتراجع مداخيل الدولة، على معيشة الجزائريين، الذين لم يستغنوا عن اقتناء السيارات الجديدة، حيث سجل الديوان الوطني للإحصائيات ارتفاعا في نسبة اقتناء المركبات الجديدة بأزيد من 50 ألف وحدة عن عام 2017.

الإحصائيات الرسمية التي قدمها الديوان الوطني للإحصائيات، كشفت أن الجزائريين ظلوا يقتنون السيارات الجديدة، حتى عندما شرعت مصانع التركيب تبيعها بأسعار مرتفعة مقارنة بتلك التي كانت تستورد، فلم تؤثر عليهم حملات المقاطعة من قبيل “خليها تصدي”، ولا التقشف الذي فرضته الحكومة بموجب إجراءات احترازية لأزمة اقتصادية جعلتها تقرر طباعة الأموال. وتكشف الأرقام أن الجزائريين اقتنوا 100.138 سيارة جديدة خلال السداسي الأول من سنة 2018، مقابل 48849 وحدة في نفس الفترة من 2017، أي بارتفاع كبير قدر بـ 50289 سيارة ما نسبته أكثر من 100.9 بالمائة.

بالنسبة للسيارات القديمة، فقد شهدت الإدارات الجزائرية، إعادة ترقيم 743.994 سيارة خلال السداسي الأول من 2018، منها 100.138 سيارة جديدة أعيد ترقيمها، أي بارتفاع قدره 4.144 وحدة مقارنة مع السداسي الأول من 2017 (739.850 وحدة) أي ارتفاع بنسبة 56ر0%.

وأوضح المصدر أن الترقيمات النهائية للسيارات الجديدة تدل على السيارات المستوردة الموضوعة حيز الخدمة، مشيرا إلى أن دراسة هذه الترقيمات النهائية تبرز أن جزء هام من السيارات لا يتم ترقيمه خلال سنة استيرادها.

وبخصوص تقسيم الحظيرة الوطنية للسيارات وفق الفئات خلال السداسي الأول من 2018 فهي متكونة من أكثر 508.092 سيارة سياحية (29ر68% من إجمالي الحظيرة  743.994)، و127.004 شاحنة صغيرة (07ر17%) و30.386 شاحنة كبيرة (08ر4%) و7.872 جرار فلاحي (06ر1%) و8.750 مقطورة (18ر1%) و7.794 حافلة (05ر1%) و7.702 جرار سير (04ر1%) و1.048 سيارة خاصة (14ر0%) و45.346 دراجة نارية (09ر6%).

 

سكان العاصمة، البليدة، بومرداس، سطيف، الجلفة ووهران … الأكثر إقبالا على السيارات 

وبخصوص التقسيم الجهوي تتمثل الولايات الخمس الأولى التي سجلت أكبر عدد من  عمليات الترقيم وإعادة الترقيم خلال الفترة المرجعية في كل من الجزائر بـ 84.969 وحدة (42ر11% من الإجمالي) والبليدة بـ 49.010 وحدة (59ر6%) وبومرداس بـ 31.596 وحدة (25ر4%) وسطيف بـ 27.790 وحدة (74ر3%) والجلفة بـ 27.012 (63ر3%) ووهران بـ 20.524 وحدة (76ر2 %).

وكانت الحظيرة الوطنية للسيارات تعد 6.162.542 مركبة إلى غاية نهاية 2017 مقابل 5.986.181 مركبة في نهاية 2016 أي بارتفاع نسبته 94ر2% (+176.361وحدة).

Continue Reading

أخبار الحدث

الأكثر شيوعا

To Top